• بواسطة : admin
  • |
  • آخر تحديث : 06 ديسمبر 2019

الادب منزلته في الاسلام عظيمة وفضل كبير, والادب مع الرسول ضرب الصحابة اروع الامثلة به نتابع كلمة للاذاعة المدرسية عن الأدب مع الرسول

 

كلمة للاذاعة المدرسية عن الأدب مع الرسول

كلمة للاذاعة المدرسية عن الأدب مع الرسول

 النبيُّ العظيم ، صاحبُ الشريعةِ الغراءِ ، وصاحبُ الشفاعةِ والإسراء ، له المقامُ المحمودُ ، واللواءُ المعقودُ ، خاتمُ الأنبياءِ ، وإمامُ الصالحينَ ، أنزلَ الله عليه القرآن ، وفرَّق بهِ الكُفرَ والبُهتان ، معصومٌ مِنْ الزَّلل ، عُصِمَ قَلْبُه من الزَّيغِ والهوى ، فما ضَلَّ وما غوَى ، إنْ هُوَ إلا وحيٌ يوحَى . أرسله الله إلى الناس كافة ليخرجهم من الظلمات إلى النور ، لذلك يجب على المسلم : أنْ يُطِيع نبيه محمدًا ـ صلى الله عليه وسلم ـ ، ويَقْتَفِي أثَرَه في جميع مَسَالِك الدِّيْن والدنيا ، وأن لا يُقَدِّمَ على حُبِّهِ وتوقيرِه وتعظيمِه حُبَّ مَخْلُوقٍ كَائِنَاً مَنْ كَان . كما ينبغي على المسلم أنْ : يُجِلَّ اسمه عليه الصلاة والسلام ، ويُوَقِّرَه عند ذِكْرِهِ ، ويَتَخَلَّقَ بأخلاقِهِ ، ويقومَ بإبلاغ دعوتِه ، والعملِ بِسُنَّتِهِ ـ صلى الله عليه وسلم ـ .

 

قيل للعباس: أنت أكبرُ أو النبي صلى الله عليه وسلم؟ قال:هو أكبر، وأنا ولدتُ قبله))

 

انظر ايها المسلم الى هذه القصة العجيبة التي تدل على ادب الصحابة رضي الله عنهم في مخاطبة النبي صلى الله عليه وسلم عن أنس رضي الله عنه أن رجالا من الأنصار استأذنوا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا ائذن لنا فلنترك لابن أختنا عباس فداءه فقال لا تدعون منه درهما. رواه البخاري
قال ابن حجر رحمه الله تعالى: وإنما قالوا ابن أختنا لتكون المنة عليهم في إطلاقه بخلافه ما لو قالوا عمك لكانت المنة عليه صلى الله عليه وسلم ، وهذا من قوة الذكاء وحسن الأدب في الخطاب ، وإنما امتنع صلى الله عليه وسلم من إجابتهم لئلا يكون في الدين نوع محاباة .

 

تابعنا واياكم كلمة للاذاعة المدرسية عن الأدب مع الرسول كونوا معنا ليصلكم الجديد والمميز من كلمات للاذاعه المدرسية الصباحية.


رابط مختصر :