• بواسطة : admin
  • |
  • آخر تحديث : 05 ديسمبر 2019

للأخلاق منزله عظيمة ومكانة كبيرة فهي اعلى المنازل واعظم الصفات نتابع معكم كلمة عن الأخلاق للاذاعة المدرسية

 

يسعدني أن أقدم لكم كلمة الصباح لهذا اليوم وهي بعنوان منزلة الأخلاق في الإسلام فللأخلاق منزلة عظيمة في الإسلام ومكانة كبيره فلقد شرف الأخلاق وأعلى قدرها ومنزلتها ولقد تعددت مظاهر هذا التشريف في صور متعددة فوصف الله نبيه صلى الله عليه وسلم وأعظم الصفات

كلمة عن الأخلاق للاذاعة المدرسية

كلمة عن الأخلاق للاذاعة المدرسية

حيث قال ( وإنك لعلى خلق عظيم ) ومن البديهي أن الله لايصف نبيه بشئ إلا إذا كان هذا الشئ ذا مكانة مرموقه ويدل هذا على سمو منزلة الأخلاق عند الله تعالى وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يدعوا ربه بأن يحسن خلقه والرسول صلى الله عليه وسلم لايدعوا ربه إلا وفيه كل الخير ويدل ذلك على أنه إذا ما أراد الناس خيرا فعليهم بسن الخلق وحسن الخلق من تمام الإيمان فلا يعقل أن يكون الإنسان سئ الخلق وإيمانه كاملا فحسن الخلق هو الممعيار الحقيقي للمؤمن الصادق لأن المؤمن لايكون جاف الطبع ولا غليظ القلب ولا خشن الألفاظ بل يكون لينا سهلا حلو الحديث مرموقا محبوبا لدى الناس جميعا والناس لاتنفر منه أو تتحاشاه ومن كانت هذه صفاته وطباعه أحبه الله تعالى وأحبه رسوله صلى الله عليه وسلم ونال رضا الناس وحبهم والقرب منهم وكان من أهل الجنة ومن عتقاء النار جعلنا الله منهم وشملنا برعايته وفضله.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


رابط مختصر :