kitchen in the market coupon who sale amazon gift cards birthday gift ideas for girlfriend 16 unique 21st birthday gift ideas him
  • بواسطة : admin
  • |
  • آخر تحديث : 02 ديسمبر 2019

كلمة عن واجبنا تجاه الوطن في وقت السلم والحرب

الوطن هُو حدود آمالنا في الحَياة، هو المنارة التي تنير لنا الدرب في الطريق ،هو الشمس الدافئة في الليالي الباردة ،هو مصباح منيرا دائما من اجلك ،هو الذكريات هو الافكار والاحلام في هواك يا وطني، تطول الكلمات وتعجز الحروف عن الكتابة عن الوطن.

كلمة عن واجبنا تجاه الوطن في وقت السلم والحرب

كلمة عن واجبنا تجاه الوطن في وقت السلم والحرب

فالوطن ليس حدود جغرافية وليس تضاريس ومعالم بل هو الذاكرة والذكرة ،هو اجمل ما عشت داخل الوطن فلطالما اكلنا من خيراته، ولطالما استهلكنا موارده وفي المقابل معطاء لطالم لوثنا سماءه الصافية ،وبحره الجميل ،ونهره المتطاول بين الجبال والوديان ،ومزال متجدد معطاء فهل يوجد شئ يكفي لكي نرد الجميل من اجل الوطن بل القليل وليس الكثير ولكن ما عسانا فاعلين ،ولكن القليل خيرا من لاشئ فكيف نرد الجميل لوطننا في السلم والحرب.

في السلم نرد الجميل بأن نتعلم ونجتهد ليخرج منا الأطباء ووالعالم والمهندسون ووالطيارون والظاباط، فسلام الوطن يعتمد عليهم جميعا من خلال زراعة اراضيه، وحماية الطبيعة والحفاظ عليه نظيفا من خلال تقليل التلوث وايجاد الحلول من اجل القضاء علي المشاكل الاجتماعية من اجل تماسك المجتمع داخل الوطن .

اما واجبنا تجاه الوطن في الحرب أن نكون الدروع التي تحميه من غدر الأعداء ودنس المعتدين، و أن ندافع عنه ضد اي عدوان يمس اراضيه ،وان نحرره اذا كان محتلال وان نرص الصفوف ونوحد المجتمع علي قلب رجل واحد للتصدي لأي عدوان كان سواء كان عسكريا أو ثقافيا.

والحرب لا تقتصر على حروب السلاح والمدافع فقط بل تطور الأمر ليصل إلى الحرب الفكرية والمعلوماتية والحرب الباردة، حيث تُعد هذه هي الحروب التي يتعرض لها العالم بأسره الآن.

فيتوجب علينا أن نكون صفًا واحدًا نُحارب في إتجاه واحد مُتماسكين ننبذ العنف والفساد والمحسوبية والإهمال وكل ما هو من شأنه أن يضعب ويُشتّت الجبهة الوطنية سواء في السلم أم الحرب.

 


رابط مختصر :