• بواسطة : admin
  • |
  • آخر تحديث : 04 ديسمبر 2019

كلمة اذاعة مدرسية عن المرور جاءت المركبات لتسهيل الحركة وتوفير الجهد والوقت وتقليل المسابفات, وعلينا الالتزام بقواعد السير والمرور نتابع معكم في هذا المقال كلمة اذاعة مدرسية عن المرور

 

قَواعِدُ المُرور، هِيَ القَوانينُ الَّتي تَفْرِضُهَا الدَّوْلَةُ عَلَى السَّيْرِ بالمَرْكَباتِ في الشَّوارِعِ والطُّرُقاتِ ,وَهيَ قَوانين تشمل نظام السَّير , وَنِظام الوُقوفِ , وَمِقدارَ السُّرعَةِ , وَتَعيينَ الاتِّجاهِ الذي يَجِبُ أَن تَتَخِذَهُ السَّيَّارَةُ . وَقد جعلت الدَّولةُ هذه القوانين في لافتاتٍ إِرشادِيَّةٍ مَرسومَةٍ أَو مَكتوبَةٍ , مُوَزعَةٍ على جانِبَيِّ الشَّوارِعِ لِتَذَكُّرِ السائق بما يجبُ أن يفعله مع كلِّ طريقٍ . كما أَقامَت الإشاراتُ الضَّوئيَّةُ التي تُنَظِّمُ السَّير عندَ تَقاطُعِ الطُّرُقِ , كذلكَ طَبَعَت الخَطوطَ الأَرضِيَّةَ فوقَ أَرضِ الشَّوارِعِ , وَذلِكَ لِبَيانِ الاتِّجاهِ الذي يَسلُكُهُ السَّائِقُ . وَإِلى جانِبِ هذا وَذاكَ , فَقَدِ انتَشَرَ رِجالُ المُرورِ في كُلِّ الأَماكِنِ لِمُراقَبَةِ السَّيَّاراتِ التي خالَفَ سائقوها قَواعِدَ المُرورِ . كُلُّ هذا من أَجل سلامة الناس , فلولا وجود قوانين المُرور لسارَ كل سائق كما يريد فيسرع في الأماكِن التي تحتاجُ إلى البُطءِ , ويبطئ في الأماكن التي تحتاج إلى الإسراع , ويَمضي من غَيرِ أن يُراعي السيارات القادِمة من يَمينِه , أَو من يَسارِه , وَبهذا يَضطَرِبُ المُرور فَتَكثُر الحَوادِثُ , وَفي الحوادِثِ خَسائِر من الأَرواح , وَخسائِر في السَّيَّارات وَتعطيلٌ لِحَركةِ المُرور وفي تَعطيل المُرور ضَياعٌ لِمصالِح النَّاس . من هُنا كانَ لا بُدَّ من وَضعِ قوانين المُرور , ولا بُدَّ من التِزامِ السائِقين بِها , وكَذلكَ التِزامُ المُشاة . وَقد جاءت قوانين المرورِ مُوَحَّدَةً في جميعِ دُوَلِ العالمِ , لِيَلتَزِمَ بِها كُلُّ من يَقود السَّيَّاراتِ في أَيِّ بَلَدٍ في بِلاد العالَم فَإذا حَفِظَ قوانينَ المُرورِ استَطاعَ السَّيرَ في أمانٍ حينَ يَنزِلُ بِأيِّ بَلَدٍ . فَلو كانَ لِكُلِّ دَولَةٍ قوانينُ تَخُصُّها في مجالِ المُرورِ , فَإنَّ ذلكَ جعَلُ قِيادَةَ السَّيَّاراتِ أَمرًا شاقًّا على كُلِّ مُغتَرِبٍ يُريدُ الانتِقالَ باستِعمالِ السَّيَّارَةِ في البَلَدِ الذي يَنزِلُ فيهِ . والدَّولَةُ المُتَحَضِّرَةُ المُتَقَدِّمَةُ هي التي تَحرِصُ على قوانين المُرورِ , وَتُعاقِبُ من يُخالِفُها من غَيرِ تَهاوُنٍ . والسَّائِقُ المُتَحَضِّرُ المُتَقَدِّمُ هُوَ الذي يَتَّبِعُ قوانينَ المُرورِ وَلا يَخالِفُها .
وَإلى جانِبِ قوانينَ المُرورِ هُناكَ آدابُ المُرورِ , وَهذِهِ الآدابُ سُلوكٌ يَرجِعُ إلى أَخلاقِ السَّائِقِ . فَمن آدابِ المُرورِ التي يَجِب أن يَلزَمها السَّائِقُ : أن يَفسَحَ الطَّريقَ لِغَيرِهِ من الذينَ يُشارِكونَهُ فيها , فالطَّريقُ لَيسَت مِلكًا لِسائِقٍ واحدٍ , بَل هِيَ لِجَميعِ من في الطَّريقِ وأن يَمتَنِعَ عن استِعمالِ آلَةِ التَّنبيهِ بِغيرِ ضَرورَةٍ , وَأَلَّا يَتوازى مع سَيَّارَةِ أُخرى أَثناءَ السَّيرِ لِيُجرِيَ حَديثًا مع زَميلِهِ قائد السَّيَّارَةِ , أَو مَع أَحَدِ الرُّكابِ فيها وَأن يَكونَ عَونًا لِأَصحابِ السَّيَّاراتِ التي تَعَطَّلَت أَثناءَ السَّيرِ , فلا يَغادِر السَّيَّارَةَ المُعَطَّلَةَ إِلَّا بَعدَ أن يَعرِضَ مُساعَدَتَهُ وَعونَهُ , وألَّا يَستَعمِلَ الأضواءَ العالِيَةَ أَثناءَ اللَّيلِ لِمَسافَةٍ طَويلَةٍ , فَيَمنَعُ الرُّؤيَةَ عَن سائِقي السَّيَّاراتِ القادِمَةِ في الاتِّّجاهِ المُغايِر , وَأَلَّا يُلقِيَ بِالأَشياءِ المُهمَلَةِ في الطَّريقِ من نافِذَةِ السَّيارَةِ , وَأن يُشارِكَ في نَقلِ المُصابينَ في حَوادِثِ الطًّرُقِ , وَأنْ يَكونَ مُهَذَّبَ الأَلفاظِ إذا وَقَعَ عَلَيهِ ضَرَرٌ من أَخطاءِ السَّائِقِ الذي يُشارِكُهُ في الطَّريقِ . فَإذا لَزِمَ كُلُّ سائِقٍ قَوانينَ المُرورِ وآدابهُ , ففي هذا أَمانٌ لَهُ وَلِغيرِهِ من السَّائِقينَ والمُشاةِ , وَفيهِ إشارة إلى تَحَضُّرِهِ وَحُسنِ أَخلاقِهِ

ارشادات مرورية لطلاب المدارس

النزول إلى الطريق:
يجب عدم الإسراع أثناء النزول للطريق واستعمال الرصيف دائماً في السير.
في حالة وجود رصيف يجب السير عليه بعيداً على حافته من الجانب القريب من البيت أو الجدار.
في حالة عدم وجود رصيف، يجب السير على حافة الطريق من جهة اليسار.
عدم الصعود إلى السيارة أو النزول منها إلا من جهة اليمين.

عبور الطريق:
يجب التوقف على مسافة خطوة واحدة من حافة الرصيف قبل كل عبور للطريق.
عند عبور الطريق من بين سيارات متوقفة، يجب التوقف قريباً من حافة السيارة المتوقفة ومن ثم النظر للجوانب ثم العبور.
يجب استعمال ممرات العبور في حالة وجودها بعد التأكد من خلو الطريق.
يجب عبور الطريق بخط مستقيم وليس بخط مائل وبسرعة وليس بالركض خوفاً من التعثر أثناء العبور.
على ممر عبور ذي إشارات ضوئية، يجب العبور عند إضاءة الضوء الأخضر فقط، والانتظار عند إضاءة الضوء الأحمر.
أثناء عبور الطريق حسب الإشارات الضوئية، فيما إذا تغير الضوء الأخضر إلى أحمر أثناء العبور، يجب الاستمرار بعبور الطريق وبسرعة وليس الرجوع إلى الخلف.

ركوب الدراجة الهوائية:
يجب مسك مقود الدراجة جيداً بكلتا اليدين ووضع الرجلين على المداوس… وعدم إبعادهما عنها.
عند وجود ازدحام…يفضل النزول عن الدراجة والتمهل وعدم التجول بين السيارات.
يجب السير بالدراجة قريباً من الرصيف الأيمن وعدم السير يها على الرصيف بتاتاً.
في تقاطع طرق لا توجد فيه إشارات مرور، يجب إعطاء حق الأولوية للمركبة القادمة من الجهة اليمنى.
يجب عدم ركوب الدراجة أثناء قطع الطريق.
عند الرغبة في التوقف أو التجاوز أو الالتفاف يمينا أو يسارا يجب إعطاء إشارة بواسطة اليد ومن مسافة كافية والنظر للخلف والى اليمين ثم اليسار ثم الأمام قبل التصرف.
يجب الالتزام بالإشارات الموجودة على الطريق، فالدراجة وسيلة نقل يسري عليها القانون كباقي وسائل النقل الأخرى.

 

 


رابط مختصر :
مواضيع ذات صلة لـ كلمة اذاعة مدرسية عن المرور :