• بواسطة : admin
  • |
  • آخر تحديث : 28 أكتوبر 2020

تقوم المدرسة بغرس القيم في عقول الطلاب وللاذاعه دور مهم جدا في ذلك فهي رونق الصباحات نتابع معكم فقرات كاملة للإذاعة المدرسية

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الحمد لله دائم الإحسان، جزيل الخير والامتنان، حكيم الخلق والإتقان، إليه يلجأ الثقلان، وعليه يتوكل الإنس والجان، وهو يطعم الإنسان والحيوان، والصلاة والسلام على خير ولد عدنان، المصطفى الكريم وعلى آله وصحبه، ومن سار على نهجه إلى يوم الدين. ثم أما بعد:

من منبر إذاعة ( ….. ) وفي هذا اليوم ( ….. ) الموافق ( ….. ) من شهر ( ….. ) لعام ألف وأربعمائة و( ….. ) من الهجرة، يسرنا أن نقدم لكم باقة من أقلام زملائكم، فاللقاء بكم يبهج، والحديث معكم ذو شجون.

وخير الكلام، كلام رب الأنام، المنزه عن الزيادة والنقصان، والمحفوظ من الزيف والتحريف:

القرآن الكريم

قال تعالى: ﴿ كَيْفَ يَكُونُ لِلْمُشْرِكِينَ عَهْدٌ عِنْدَ اللَّهِ وَعِنْدَ رَسُولِهِ إِلَّا الَّذِينَ عَاهَدْتُمْ عِنْدَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ فَمَا اسْتَقَامُوا لَكُمْ فَاسْتَقِيمُوا لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ * كَيْفَ وَإِنْ يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ لَا يَرْقُبُوا فِيكُمْ إِلًّا وَلَا ذِمَّةً يُرْضُونَكُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ وَتَأْبَى قُلُوبُهُمْ وَأَكْثَرُهُمْ فَاسِقُونَ * اشْتَرَوْا بِآيَاتِ اللَّهِ ثَمَنًا قَلِيلًا فَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِهِ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ * لَا يَرْقُبُونَ فِي مُؤْمِنٍ إِلًّا وَلَا ذِمَّةً وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُعْتَدُونَ ﴾ [التوبة: 7 – 10].

وخير الكلام بعد كلام رب الأنام، كلام رسول الهدى، وبدر الدجى، وعلم الهدى صلى الله عليه وسلم:

الحديث

عَنْ أَبـِي هـُرَيْرَةَ – رَضـِي اللهُ عَنـْهُ – عَن النبي صلى الله عليه وسلم قـَالَ: “ما أسفل من الكعبين من الإزار ففي النار”. رواه البخاري.

ومن أروع الكلام، وأفصح البيان، كلام الحكماء، فمن أوتي الحكمة فقد أوتي خيرًا كثيرًا:

الحكمة

• كن مخلصًا في عملك تبلغ أقصى أملك.

• من سعى جنى، ومن نام رأى الأحلام.

• من الوقوع يتعلم الفارس الركوب.

• الأسد الميت يرفسه حتى الحمار.

• الجبل العالي جذوره في الوادي.

والكلمة الطيبة، كالشجرة الطيبة، أصلها ثابت، وفرعها في السماء، تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها:

فاتح المشرق

إنه الرجل الذي ضم بسيفه إلى الوطن الإسلامي، بلادًا أوسع من فرنسا وألمانيا وإيطاليا وإنجلترا معًا، بلادًا يسكنها أقوى شعوب العالم القديم على الحرب. وأشدها تمرسًا به، وبراعة فيه، وقدرة عليه.

رجل ما رفعه نسبه، فقد كان من أخس قبائل العرب، وأحطها منزلة، من قبيلة كان يستحيي أبناؤها من الانتساب إليها. ويضرب المثل عند ذكر الضعة بها، ويترفع العرب عن ذكرها، من باهلة.

هو الشاب الذي اختاره الحجاج، دون الكهول المجربين، والقواد المشهورين، ليتولى القيادة العامة لجيش المشرق، ليكون خلفًا للقائد العظيم الذي لا أجد أحدًا من قوادنا أشبه بخالد في براعته وعبقريته منه، المهلب، والذي عجب الناس من انتخابه لها، وأنكروه، ولولا خوفهم من الحجاج لعابوه وأبوه، فلم تمض إلا مدة من الزمان حتى أثبت أنه من أقدر القواد، وأن الحجاج كان ثاقب النظر، صادق الفِراسة، عظيم الخبرة بالرجال.

الرجل الذي فتح من حدود إيران اليوم إلى أواخر تركستان، والذي دخل الصين، ولولا ما كان من الفواجع التي أودت به شابًّا لفتح الهند والصين. ألم تعرفوا بعد من هو؟ إنه قتيبة؛ قتيبة بن مسلم الباهلي.

بهذا الإيمان توجه الجيش إلى بخارى، إلى البلد الذي استعصى من قبل على الفاتحين، فلم يقدر عليه. فكتب إلى الحجاج، فكتب إليه الحجاج: صور لي صورة البلد، فأرسل له مصورها. فقال: ائتها من جهة كذا، ورسم له الخطة وهو في العراق!

واجتمعت الترك من أقطارها، وهجموا على جيش المسلمين، حتى أزالوا الجناحين وصدموا القلب، وبلغوا مصاف النساء، وقتيبة ثابت، يسأل: أين محمد بن واسع؟ وكان رجلاً صالحًا يصحبه في غزواته. قالوا: هو هناك يدعو الله، ويشير بإصبعه إلى السماء، قال: لهذه الإصبع أحب إليّ من مائة ألف سيفٍ شهير! جاء النصر! من يبايع على الموت؟ من يبايع نفسه من الله؟ فتقدم كثيرون، فاختار منهم ثمانمائة فدائي مؤمن، كل واحد منهم بجيش، لأن من أراد الموت لا يموت، ومن استعان بالله لا يغلبه بشر، ومن نادى من قلبه (الله أكبر) لا يقوى عليه قوي، ولا يكبر كبير، وحملوا فكان الفتح.

ونستمع إلى فقرة ألفاظ منهي عنها في الشرع:

ألفاظ منهي عنها في الشرع

1- قول: أخزاك الله، منهي عنه؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال:”لا تقولوا هكذا لا تُعينوا عليه الشيطان”. قال الألباني: إسناده صحيح.

2- قول: فلان له المثل الأعلى، منهي عنه؛ لأن الله – عز وجل – قال في كتابه: ﴿ وَلَهُ الْمَثَلُ الْأَعْلَى فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴾ [الروم: 27].

3- قول: خسرت في الحج أو العمرة أو الزكاة كذا وكذا، منهي عنه؛ بل هو رابح، لأن ما بذل من مال في العبادات يؤجر عليه.

4- قول: أدام الله أيامك، أو أبقاك الله، منهي عنه؛ لكونه اعتداء في الدعاء – قال تعالي: ﴿ كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ ﴾ [الرحمن: 26] فليس هناك شيء يدوم.

5- قول: البقية في حياتك لأهل الميت، منهي عنه؛ لأنها ليست تعزية شرعية، بل قل عظم الله أجركم، وأحسن عزاءكم.

وفي لغتنا اللغة العربية، لغة القرآن، كنوز و أسرار ودرر، كان لنا منها نصيب:

أصوات الحيوانات ماذا تسمى؟

• صوت الهدهد يسمى: هدهدة.

• صوت الدجاجة يسمى: نقنقة.

• صوت الحصان يسمى: صهيل.

• صوت الحمار يسمى: نهيق.

• صوت القرد يسمى: ضحك.

• صوت الحمام يسمى: هديل.

• صوت النسر يسمى: صفير.

• صوت الحية يسمى: فحيح.

• صوت الناقة يسمى: حنين.

• صوت الأسد يسمى: زئير.

• صوت النحلة يسمى: طنين.

• صوت العصفور يسمى: صياح.

• صوت البلبل يسمى: تغريد.

• صوت القط يسمى: مواء.

• صوت الغزال يسمى: سليل.

• صوت الفأر يسمى: نهيز.

• صوت الغراب يسمى: نعيق.

• صوت الذئب يسمى: عواء.

• صوت البوم يسمى: نعيق.

ونستمع إلى قول عالم من علماء النحو:

قول عالم

قال الخليل بن أحمد: أيامي أربعة:

يوم أخرج فألقى فيه من هو أعلم مني فأتعلم منه، فذلك يوم غنيمتي.

ويوم أخرج فألقى من أنا أعلم منه فأعلمه، فذلك يوم أجري.

ويوم أخرج فألقى من هو مثلي فأذاكره، فذلك يوم درسي.

ويوم أخرج فألقى من هو دوني، وهو يرى أنه فوقي، فلا أكلمه، وأجعله يوم راحتي.

ومع نهاية هذا اللقاء نقول:

اللهم وفقنا لما وفقت إليه عبادك الصالحين، واهدنا إلى صراطك المستقيم، واجعلنا من التوابين الصادقين.

“والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته”


رابط مختصر :