• بواسطة : admin
  • |
  • آخر تحديث : 17 نوفمبر 2020

ريجيم خاص بالسيدة المرضعة تتساءل نساء كثيرات عن رجيم  الرضاعة إذ يحلمن بخسارة الوزن الزائد

بمجرد وضع المولود وبدء الرضاعة الطبيعية. حتى تتخلصي من الوزن الزائد بأسرع وقت ممكن،

نقدم لكِ بعض النصائح لرجيم أثناء الرضاعة دون الإضرار بصحتك.

 

نصائح لرجيم أثناء الرضاعة

إليكِ بعض النصائح التي تساعدك على انقاص وزنك دون التأثير على حليب الرضاعة:

حددي هدفك دون تعجل، فأفضل خطة للرجوع لوزنك قبل الحمل هو فقدان الوزن البطئ الثابت، مثلًا، ضعى خطة للتخلص من الوزن الزائد في فترة الحمل خلال أول سنة، على أن تفقدي ما لا يزيد على نصف كيلو كل أسبوع، ولاحظي أنه من الأفضل عدم اتباع أي رجيم خلال على الأقل أول شهرين من عمر طفلك، حتى لا تتأثر كمية الحليب لديكِ، ولا بدّ من مراجعة طبيبك في البداية قبل اتخاذ ذلك القرار، لأنه هو الذي يستطيع أن يساعدك على إنقاص وزنك بأمان، ودون أن يؤثر ذلك في حليب الرضاعة.

ركزي على الأكلات الغنية بالقيمة الغذائية والأقل في الدهون والسعرات الحرارية، مثل السمك الذي يحتوي على كثير من العناصر المهمة اللازمة لإكمال بناء مخ طفلك وجهازه العصبى، والحليب والزبادي اللازمين للحفاظ على عظامك، ومصادر البروتين مثل اللحوم والدجاج، وركزي على الفاكهة والخضراوات الطازجة، إذ تحتوي على نسبة عالية من الألياف، والحبوب الكاملة، وكذلك تحتوي على الكربوهيدرات المعقدة بطيئة الهضم، التي توفر لكِ عديدًا من المواد المغذية، وفي الوقت نفسه تساعدك على الشعور بالشبع فترة أطول.

التنوع في الأطعمة، لأنكِ حتى تحققى نظامًا صحيًا سليمًا، لا بدّ من التنوع، أي أن تحتوي الوجبة على جميع المجموعات الغذائية من كربوهيدرات وبروتين ودهون، لكن نوع واحد من كل مجموعة لتزويد جسمك بما يحتاج إليه من المواد الغذائية، دون الزيادة في السعرات الحرارية، ولتحقيق التنوع حاولي أن يختلف طعامك اليوم عن طعام الغد وهكذا.

اهتمي باختيار نوع الدهون فى طعامك مع تقليل الدهون بشكل عام، فننصحك بتجنب الأطعمة المقلية والغنية بالدهون المشبعة، مع تناول الحليب الخالي من الدسم أو قلليله، وحاولي تقليل الحلويات، ولا أقصد بذلك منعك منها، لكن أقصد بدلًا من أن تأكلي ثلاث قطع، يمكن أن تأخذي قطعة واحدة.

الأم المرضع تشعر بالجوع أكثر، ويكون الحل هو تناول وجبات صغيرة عدة مرات فى اليوم، وينبغي عليكِ ألا تضيعي أي وجبة من الوجبات بزعم تقليل وزنك، فهذا يضرك أكثر فيجعلك تأكلين أكثر في الوجبة التي تليها، وفي الوقت نفسه يمكن أن يجعلك تشعرين بالتعب والدوخة، وحاولي أن تأكلي ببطء، فالأكل ببطء يجعلك تأكلين كميات أقل.

تجنبي إغراءات الطعام، فمن أهم الأسباب التي تساعدك هي أن تتجنبي وجود الأطعمة غير الصحية أو الوجبات السريعة ببيتك، واجعلي دائمًا المتوافر عندك هو الطعام الصحي فقط.

تعوّدي أن تأكلي عندما تشعرين بالجوع فقط، ولا تفعلي كما تفعل كثيرات، الأكل في جميع الأحيان عند القلق والفرح والاكتئاب وغيرها.

اهتمي بشرب السوائل نظرًا إلى أهميتها للأم المرضع، لكن يفضل شرب المياه عن المشروبات المحلاة، لأن السعرات الحرارية التي تكتسبينها من العصائر المحلاة والمياه الغازية وغيرها، يمكن أن تفاجئك.

مارسي رياضة خفيفة إذا كانت ولادتك طبيعية خالية من المضاعفات، أما إذا كانت ولادتك قيصرية، فلا يمكنك ذلك إلا بعد استشارة الطبيب.

النوم مهم جدًا، على الأقل حتى ينتظم طفلك في نومه، نامي معه عندما ينام وحاولي النوم مبكرًا، فإرهاقك وتعبك بسبب قلة النوم، قد يسبب إفراز هرمونات التوتر، التي تساعد على زيادة وزنك.

 متى تبدأ الأم المرضع بالرجيم؟

ينصح بعدم اتباع الأم المرضع لأي رجيم قليل السعرات قبل مرور نحو ستة أسابيع من الولادة، واستشارة الطبيب أولًا قبل اتباع أي نظام غذائي خلال فترة الرضاعة الطبيعية، وبشكل عام الرضاعة الطبيعية من الوسائل الطبيعية لإنقاص الوزن، إذ تساعد على حرق السعرات الحرارية، ولكن هناك عوامل أخرى تؤثر في فقد الوزن مثل النوم لساعات كافية والأطعمة التي تتناولها الأم خلال اليوم.


رابط مختصر :
مواضيع ذات صلة لـ ريجيم الرضاعة :