• بواسطة : admin
  • |
  • آخر تحديث : 30 نوفمبر 2019

زوارنا الكرام نقدم لكم ,اذاعة مدرسية مميزة عن الدعاء . فكلنا نعرف ان الدعاء سلاح المؤمن وحصنه من كل سوء نترككم مع هذة الاذاعة الرائعة .

مقدمة اذاعة مدرسية عن الدعاء

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين … أما بعد : ـ

إن الدعاءَ من أجلِّ الأعمالِ وأفضلِها لأنه يجتمعُ فيه من أنواعِ العبادة ما لا يجتمعُ في غيره ، فيستدعي حضورَ القلبِ والرجاءَ والتوكلَ والرغبةَ فيما عند الله والرهبةَ من عذابه . والدعاءُ أكرمُ شيءٍ على الله سبحانه وهو طريقٌ إلى الصبر في سبيل الله وتفويضُ الأمور إليه والتوكلُ عليه وبُعْدٍ عن العَجْزِ والكَسَلِ ، والله سبحانه يحب من عبده أن يسألَه كما ثبت عن أبي هريرة مرفوعًا : ( من لم يَدْعُ الله يغضبْ عليه ) . والدعاء هو سلاح المؤمن فما انتصر المسلمون في معاركهم بعُدَّةٍ ولا عتادٍ وإنما نصرهم الله بدعائهم . أسأل الله الكريم رب العرش العظيم ، بأسمائه الحسنى وصفاته العُلى ، أن يُوفِِّقنا لهذه النعمةِ العظمى وأن يرزُقَنا حسنَ أدائها وشكرَها وأن يُلهمَنا صالحَ الدعاء ، وأن يمُنَّ علينا بالإجابة والأخذَ بأسبابها .

ويا سعادةَ من كان كذلك .

اذاعة مدرسية مميزة عن الدعاء

اذاعة مدرسية مميزة عن الدعاء

أهمية الدعاء للاذاعة المدرسية

يقول الله تعالى : ( وقال ربكم ادعوني أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبـادتي سيدخلون جهنم داخـرين ) ، وقال نبينـا محمد e : ( ليـس شيء أكرم على الله من الدعاء ) ، وقــال e  : ( الدعاء هو العبادة ) .

فكم من بلاءٍ رُدَّ بسبب الدعاء وكم من مصيبةٍ كشفها الله بالدعاء ، وكـم من ذنبٍ ومعصيةٍ غفرها الله بالدعاء . وكم من رحمةٍ ونعمـةٍ ظاهـرةٍ وباطنـةٍ استُجلبت بسبب الدعاء من نصرٍ وعزٍ وتمكينٍ ورفـع درجـاتٍ فـي الدنيـا والآخرة ، فلله ما أعظم شأن الدعاء .

وفي الحديث الصحيح عن النبي e أنه قال : ( الدعاء هو العبادة ) وهذا لعظم شأنـه وجلالـة أمره ، وقد تكاثـرت نصوص الشرع المطهر على الترغيب في الدعاء لأهميته .

فقرة اذاعة مدرسية عن الدعاء

شروط الدعاء وآدابه

إن للدعــاءِ شروطًا وآدابًا كثيرة منـها : أنْ يكونَ الداعي متوجهـًا إلى الله وحــده طيِّـبَ المطعـم والملبس والمسكن والمكسب غيرَ معتدٍ في دعائه بإثمٍ أو قطيعةِ رَحَمٍ غيـرَ مستعجـلٍ ولا مستبطـيءٍ الإجابة ولا قانط ، فإنَّ العبدَ يدعو ربًّا كريمًا . وأنْ يكـون الداعـي مُوقِنًا بالإجابة ، داعيــًا بصوتٍ منخفـضٍ خفي ، قـال تعـالى : ( ادعوا ربكم تضرُّعًا وخُفْية ) .

ويُستحبُّ رفعَ اليدين حالَ الدعـاءِ ضامًّا إحداهما للأخرى ، فإنَّ رَفْعَ اليدين من أسباب الاستجابة كما في قول النبي e : ( إنَّ ربـَّكم حَيِيٌ ستيرٌ يستحي من عبده إذا رفع يديه أن يردَهُما صِفْرًا ) .

أسباب الإجابة

إن دعوة المؤمن لا ترد ، والخير فيما يختاره الله له من : تعجيل الإجابة ، أو يُعوّضه الله له بما هو أولى له عاجلاً أو آجلاً ، بأن يدفع عنه من السـوء مثلها ، أو يدخره الله له في الآخـرة خيرًا مما سأل .

إذًا فعلى الدّاعي الأخذُ بأسباب الإجابة الباطنة والظاهرة : أما الباطنة :

فبتقديم التوبة الخالصة من المـآثم ، ورد المظالم وإطابة المطعم والملبس والمسكن والمركب من الكسب الحلال واجتناب المحرمـات ، والثقة بالله ، وقوة الرجــاء ، وقوة اللجوء إليـه . والأسباب الظاهرة :

فبتقديم عمل صالـح مثل الصدقـة والصلاة واغتنام الأوقـات الفاضلـة والأحوال الصالحة والأماكن الشريفة .

كلمة اذاعة مدرسية عن الدعاء

من المسائل المتعلقة بالدعاء

1 ـ رفع اليدين بالدعاء :

لا يرفع الداعي يديه حال الدعاء المقيـد بحالٍ أو زمانٍ أو مكانٍ لم يثبت فيه أن النبي e رفع يديه ، مثل حال الدعاء في خطبة الجمعة فإنه يُـكره للخطيـب وللحاضرين رفعهما ، إلا إذا استسقى .

2 ـ مسح الوجه باليدين بعد الدعاء :

يجوز مسح الوجه باليدين إذا فرغ من الدعاء في حال كوْنه خارج الصلاة ، لا داخلها ؛ لعدم الدليل الصحيح ـ بل ولا الضعيف ـ الذي يدل على المسح بعـد رفعهما للقنوت في الصلاة .

وقفة قرآنية :

يقول الله تعالى : ( وإذا سألك عبادي عني فإني قريبٌ أجيب دعوة الداعِ إذا دعـانِ ، فليستجيبــوا لي وليؤمنــوا بي لعلهم يرشدون ) . انظر إلى هذه اللطيفة القرآنية ؛ إذ ورد في هذه الآية لفظ السـؤال ولـم يأت بعده لفظ : ( قل ) كما هو في آيـات السؤال الأخرى في القرآن الكريم وفي هذا إشارةٌ إلى رَفْعِ الواسطة بين العبد وربـه في مَقامِ التَعبُّدِ والدعاء .

كنتم اخواني الطلبة مع ,اذاعة مدرسية مميزة عن الدعاء, ارجو ان تكون نالت على حسن اعجابكم تابعونا دائما على نيو ستايل


رابط مختصر :
مواضيع ذات صلة لـ اذاعة مدرسية مميزة عن الدعاء :