• بواسطة : admin
  • |
  • آخر تحديث : 06 ديسمبر 2019

نلتقي بكم في اذاعة مدرسية عن عيد الاستقلال الفلسطيني كاملة ومميزة بمناسبة مرور ذكراه في 15.11 من كل عام,فلسطين ارض الرسالات, ومهد الانبياء, صنع شعبها المعجزات ويأمل في الحرية والدولة, نتابع الاذاعة المدرسية عن عيد الاستقلال الفلسطيني

اذاعة مدرسية عن عيد الاستقلال الفلسطيني

اذاعة مدرسية عن عيد الاستقلال الفلسطيني كاملة ومميزة

مقدمة اذاعة عن عيد الاستقلال الفلسطيني

 

اولى الفقرات مقدمة للاذاعة المدرسية عن عيد الاستقلال

انه يوم الاستقلال ,يوم الشهداء والاسرى والجرحى يوم الام والشيخ والكهل والطفل …. يومهم جميعا يوم الخامس عشر من نوفمبر الذكرى العشرين لإعلان وثيقة الاستقلال ، يوم أن صدح صوت الرئيس الراحل أبو عمار هادرا في قاعة قصر الصنوبر إبان انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني في الجزائر ( باسم الله ،وباسم الشعب العربي الفلسطيني نعلن قيام دولة فلسطين، فوق ارضنا الفلسطينية و عاصمتها القدس الشريف) , 

فلسطين معادلة البقاء
الفاء فاتحة الكتاب للشهداء نهديها
واللام لا إله إلا الله كلمةٌ نُعليها
والسين سورة الإسراء نفهم معانيها
والطاء طه أسرى كالسراج في لياليها
والياء ياسر و ياسين والكلُّ يفديها

معلمينا الكرام:
زملاءنا الطلاب الأعزاء:
يسرنا نحن طلاب ( ) أن نقدم لكم برنامج إذاعة صباح عن عيد الاستقلال الفلسطيني فتابعونا.

القران الكريم

 

{ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ {55} وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ {56} لَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مُعْجِزِينَ فِي الْأَرْضِ وَمَأْوَاهُمُ النَّارُ وَلَبِئْسَ الْمَصِيرُ {النور/57}

الحديث الشريف

 

عن أبي ذر أن رسول الله قال له: “يا أبا ذر كيف تصنع إن أخرجت من المدينة؟ قال: قلت إلى السعة والدعة، أنطلق حتى أكون من حمام مكة، قال: كيف تصنع إن أخرجت من مكة؟ قال: قلت إلى السعة والدعة إلى الشام والأرض المقدسة، قال: وكيف تصنع إن أخرجت من الشام؟ قال: قلت والذي بعثك بالحق أضع سيفي على عاتقي”.

الاذاعة المدرسية عن عيد الاستقلال

الاذاعة المدرسية عن عيد الاستقلال

وثيقة عيد الاستقلال الفلسطيني 

 

إن المجلس الوطني يعلن، باسم الله وباسم الشعب العربي الفلسطيني قيام دولة فلسطين فوق أرضنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف ونحن نقف على عتبة عهد جديد، ننحني إجلالا وخشوعا أمام أرواح شهدائنا وشهداء الأمة العربية الذين أضاءوا بدمائهم الطاهرة شعلة هذا الفجر العتيد، واستشهدوا من أجل أن يحيا الوطن. ونرفع قلوبنا على أيدينا لنملأها بالنور القادم من وهج الانتفاضة المباركة، ومن ملحمة الصامدين في المخيمات وفي الشتات وفي المهاجر، ومن حملة لواء الحرية:
أطفالنا وشيوخنا وشبابنا، أسرانا ومعتقلينا وجرحانا المرابطين على التراب المقدس وفي كل مخيم وفي كل قرية ومدينة ونعاهد أرواح شهدائنا الأبرار، وجماهير شعبنا العربي الفلسطيني وأمتنا العربية وكل الأحرار والشرفاء في العالم على مواصلة النضال من أجل جلاء الاحتلال، وترسيخ السيادة والاستقلال إننا، ندعو شعبنا العظيم إلى الالتفاف حول علمه الفلسطيني والاعتزاز به والدفاع عنه ليظل أبدا رمزا لحريتنا وكرامتنا في وطن سيبقى دائما وطننا حرا لشعب من الأحرار”.

كلمة اذاعة مدرسية عن عيد الاستقلال

نتابع كلمة صباحية عن عيد الاستقلال مع الطالب

إن ديمومة التصاق الشعب بالأرض هي التي منحت الأرض هويتها، ونفخت في الشعب روح الوطن، مطعما بسلالات الحضارة، وتعدد الثقافات، مستلهما نصوص تراثه الروحي والزمني، وأصل الشعب العربي الفلسطيني، عبر التاريخ، تطوير ذاته في التواجد الكلي بين الأرض والإنسان على خطى الأنبياء المتواصلة على هذه الأرض المباركة، على كل مئذنة صلاة الحمد للخالق ودق مع جرس كل كنيسة ومعبد ترنيمة الرحمة والسلام.
ومن جيل إلى جيل، لم يتوقف الشعب العربي الفلسطيني عن الدفاع الباسل عن وطنه ولقد كانت ثورات شعبنا المتلاحقة تجسيدًا بطوليا لإرادة الاستقلال الوطني.
ففي الوقت الذي كان فيه العالم المعاصر يصوغ نظام قيمه الجديدة كانت موازين القوى المحلية والعالمية تستثني الفلسطيني من المصير العام، فاتضح مرة أخرى أن العدل وحده لا يسير عجلات التاريخ.

ومن أن أنتهي الرئيس ياسر عرفات رحمه الله من قراءة إعلان وثيقة الاستقلال حتى توالت الاعترافات الدولية بدولة فلسطين إلى أن فاقت بعددها تلك التي تعترف بدولة إسرائيل.

وثيقة الاستقلال تلك التي أحكم الشاعر الشهيد محمود درويش صياغتها بأجمل وأقوى الصياغات الأدبية

ووضع خيرة قادة شعبنا بصماتهم السياسية عليها فجاءت متماسكة قوية من حيث قوة كلماتها ووضوح عباراتها وبلاغة معانيها،
هذه الوثيقة التي تزداد الحاجة اليها اليوم اكثر من أي وقت مضى بعد أن ضاق الوطن على أهله وهي التي أكدت أي دولة نريد وحددتها بوضوح

( إن دولة فلسطين هي دولة للفلسطينيين أينما وجدوا فيها يطورون هويتم الوطنية والثقافية ويتمتعون بالمساواة الكاملة في الحقوق تصان فيها معتقداتهم الدينية والسياسية وكرامتهم الإنسانية في ظل نظام ديمقراطي برلماني يقوم على أساس
حرية الرأي وحرية وتكوين الأحزاب ورعاية الأغلبية حقوق الأقلية
واحترام الأقلية لقرارات الأغلبية ،
وعلى العدل الاجتماعي والمساواة وعدم التمييز في الحقوق العامة على أساس العرق أو الدين أو بين المرأة والرجل)

ولقد جاءت هذه الوثيقة التاريخية أيضا لتتناغم مع الانتفاضة الجماهيرية الباسلة التي كانت قد انطلقت قبل ذلك بعام واحد لتعكس
بوضوح لا لبس فيه تمسك حق الشعب الفلسطيني
بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس وحق اللاجئين بعودتهم إلى ديارهم ، وتؤكد للقاصي والداني
أن الشعب الفلسطيني مصمم على استعادة حقوقه و للتضحية في سبيل تحقيقها،

كما أن الوثيقة التي مر على إعلانها احدى وعشرين عاما جاءت
منسجمة مع قرارات الشرعية الدولية
الأمر الذي اكسبها قوة دعم هائلة فتحت الأفاق بقوة لوقوف العديد من شعوب ودول العالم إلى جانب حقوق شعبنا وقضيتة العادلة،
إن تلك القوة الهائلة كان يمكن توظيفها بشكل أفضل لتحقيق أهداف شعبنا على طريق تحويل الإعلان إلى حقيقة واقعة، الأمر الذي لم يتم العمل به وفق ما يستحق فخبت تدريجيا قوة هذا الإعلان وتكالبت الأيادي للالتفاف علىالانتفاضة الباسلة التي استمد هذا الإعلان قوته منها.

قصيدة بمناسبة عيد الاستقلال الفلسطيني

 

عـــادت لنا الأرض قل عادت لنا الشيمُ
وزغردَ الفــــجرُ فاشمــــخ أيها العلمُ

رفــــرف عليها فأرضـي أُلبست حُللاً
والمجــــدُ قد لاح فازدانت به القمــــمُ

وجاشت السحبُ وأنهــــــلَّت قوافِلُها
علـــــى الروابـــي وغنى للجهادِ دمُّ

ترقـــرق الدمــــعُ مدراراً فلامسهــــا
مـــع الثــــريا وكان البــــدرُ ينقسـمُ

نصفٌ على الأرض يحكي عن مقاومةٌ
وفــــي السمـــاءِ لهُ نصفٌ به شمـمُ

يُحـــارُ قاصــدها من أين يسلكـــها
فكلــــها قِمَمٌ ! هل تقحـــمُ القِمَــمُ ؟

هبــــت مقـــــــاومةٌ غـــــراءُ آزرها
قلبٌ جســـــورٌ غــــدا باللهِ يعتصـــمُ

شــــــدت معاقبــــةً أعـــــداء أُمتنا
فـــــزادها جُــــذوةً ما ألحـــقَتْ بِهِمُ

أقـــــدامُهــــم وطــأت أرضاً مقدسةً
حمـــــاهـــــمُ الله لا زلّت بهــــم قـدمُ

فــــي يوم عيدك يا فلسطين قد رقـصت
نشــــوى بنادقنا وأسترســل القــلمُ

وراح يكتبُ عـن آهــــــاتٍ مضمّـــخةً
ويســـــــأل التُربَ عن جرحٍ بهِ وشـمُ

يُكــــلمُ الأرض عن أبطــــــــالَ عاملةٍ
فينتشـــــي الصّـَخرُ والقيعانُ والأكمُ

كلُّ القــرى نزفت كل القرى احترقت
كل القــــرى فرحت بالشـــــملِ يلتئمُ

فاليومُ قد رجعت أرضي لِحــــارسها
وشتــلة التبغ غنّت وانتهــــى السَّقمُ

تحـــررَ الشعب أرضي كلـــها رجعت
بيـــــارق العــــز غنت مجـــدها الأممُ

كل المــــواقعُ دكت فأتلـــــق فرحاً
والصـــــورةُ انقلبت إن العــدا هُزموا

فلا مواقـــع تُثنــــي من عزيمــــتنا
ولا ســـــواتر لا رعـــــــبٌ ولا حِمَــــمُ

قوافل النــصر لاحت في بشــــائرها
فاليـــــومَ عيــــــدكَ يا فلسطين قل لَهُمُ

تاريخُ سجِّــلْ فعين الحـــق قد قلعت
مخارز البغــــي وهـــــي اليوم تنتقمُ

الـــــيوم تصــــــدحُ للتحــــرير مئذنةٌ
وأُلبسَ الغارَ من بالنصرِ قد نعِـــــموا

اليوم قد طلــــعت شمســـــي مذهبةً
من شــــدوِ بلبلها قد أُطـــــربَ النغمُ

توحد الشعب ، أرضـــــي مجدُ قوَّتنا
بيــــارق النصرِ غنّت مجـــــدها الأممُ

أرضـــــي مسافرٌ للريح فــــي دمها
وهـــــجٌ يؤججــــــهُ ساحنا ضـــــرمُ

أرضـــــي مسافـــرةٌ والمجدُ رائدها
أرضـــــي معاندةٌ أرضـــي لنا حَرَمُ

شعبـــــي مقاومةٌ يخـــتالُ من شممٍ
لن يستــــــبدّ به مســــــــخٌ ولا قزمُ

من كان صدّق أن الأرض حـــــــررها
شعبٌ يقـــــاومُ فهــــــو الحق لا حُلُمُ

شعر بمناسبة عيد الاستقلال الفلسطيني

 

الله اكبر……….. اعلنها مدوية
ماذن القدس تدري ما معانيها
شعبي تعود كاس الموت يجرعها
ستين عاما وما زلنا نعانيها
لا ما ضعفنا ولا كلت عزائمنا
والاحتلال هنا يدري مغازيها
النتن ادرى بقصد الشعب يعرفه
ومجلس الامن هذا اليوم ساليها
هذي قضية شعب منذ نشاته
توراة موسى دليل قاطع فيها
داوود يشهد ان الله قدسها
هبة من الله للاسلام مهديها
سرى محمد من اكناف صخرتها
لسدرة المنتهى جبريل رائيها
فيها النبييون من اعراق ملتنا
في كل موقعة قد جاهدوا فيها
جاء الخليفة باب القدس فاتحها
قرب القيامة صلى في نواحيها
ومنبر لصلاح الدين…… داخلها
قبر المسيح مقام في اراضيها
فيها زخارف عن امم لقد سلفت
بنو امية في المحراب ماضيها
من قبل صهيون كان الشعب منزرعا
في ارض اجداده طابو.. لنا فيها
ما لليهود بارض القدس من وطن
هذي فلسطين والاحرار تحميها
يا نتن لا تدعي زورا فان هنا
تاريخ اجدادنا من عهد ماضيها
يا نتن هيا فان الارض واسعة
اترك فلسطين هذا الشعب قاضيها
من اين جئتم الى ارض مقدسة
دنستم الارض مذ دستم روابيها
جئتم من الغرب عودوا حيثما جئتم
ان الحجارة ملت من مبانيها
توحد الصف هذا الشعب قائدنا
اعلان دولتنا من صنع اهليها
لا نرتضي الذل في ارض محاصرة
بل نرتضي النصر في مسرى نبييها
افواج من شعبنا سقطوا وما وهنت
عزيمة الشعب ندري كيف نحميها
اصرارنا سوف يبقى ههنا قدما
حتى نحررها….. بالروح نفديها
ضجت فلسطين في ذكراك صاخبة
تزلزل الارض في شتى اعاديها
من ساح مسجدنا درب الكفاح بدا
والمسلمون تاخوا مع مسيحيها
ثارت فلسطين من اعلى الجليل الى
ارض النخيل اريحا مع ضواحيها
من ساحل البحر هب الشعب عاصفة
لضفة النهر في ذكراك شاديها
اعلامنا رفرفت في كل ناحية
فليسمع الكل دولتنا سنبنيها
قضية الشعب مهما حاولوا واتوا
كل الحلول عرفنا كيف نثنيها
دويلة الخصم مهما شيدت وبنت
مستوطنات بارضي سوف تخليها
فالنصر ات باذن الله يا وطني
اشعة الشمس لا غربال يخفيها
ستون عاما وهذا الشعب محتدما
والانتفاضة ………باركنا مساعيها
لا بد من وثبة للشعب حان هنا
دفن اليهود ومن سلبوا اراضيها
فريضة الفجر في الاقصى وصخرتها
للنازحين هم الاولى ……غواليها

فقرات اذاعية بمناسبة عيد الاستقلال الفلسطيني

 

(باسم الله وباسم الشعب الفلسطيني، نعلن قيام دولة فلسطين،
فوق أرضنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف)

إعلان لكل شهيد، لكل أسير، لكل من ينبض عزة

لا نعلن دولتنا بقدر ما نعلن عزتنا

بقدر ما نعلن أننا هنا باقون على أرض الزيتون

وستبقى لك دماؤنا رخيصة

ولن ننسى القضية

فكل استقلال وأنتي حرة يا فلسطين

وكل عام وأنتي أبية يا فلسطين

وكل حرية وأنتي وطننا الغالي

فلسطيني… بعروبتي افتخر …
فلسطيني… قلمي حاد في وجه العدو و ما ينكسر …
فلسطيني … والقدس مدينتي تعيش في خطر …
فلسطيني … مهما زاد التعذيب و الأسر و القهر …
فلسطيني… مهما زاد الظلم في بلدي و الغدر انتشر …
فلسطيني .. صابر و راضي و منتظر …
فلسطيني… قلبي يمتلىء بالخير لكل البشر …
فلسطيني … و فلسطين وطني سينتصر .

تابعنا واياكم اذاعة مدرسية صباحية عن عيد الاستقلال الفلسطيني


رابط مختصر :
مواضيع ذات صلة لـ اذاعة مدرسية عن عيد الاستقلال الفلسطيني 2020 كاملة ومميزة :