• بواسطة : admin
  • |
  • آخر تحديث : 07 ديسمبر 2019

ما اروع ان يكون للانسان صديق في حياته يفهمه جيداً ويقضي معه لحظات جميلة, نتابع واياكم اذاعة مدرسية عن الصداقة

 

اذاعة مدرسية عن الصداقة

اذاعة مدرسية عن الصداقة

مقدمة اذاعة مدرسية عن الصداقة

نتابع واياكم مقدمة اذاعة مدرسية عن الصداقة روعه, فالصديق الصالح اصبح نادراً هذه الايام.

 بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله المتفضل بالجود والإحسان، أنعم علينا بإنزال القرآن، هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان، والصلاة والسلام على النبي العدنان، وعلى آله وصحابته الكرام، وبعد:الصديق الصالح، والأنيس الناصح، والأخ الصادق، والرفيق المخلص، والجليس العاقل التقي؛ نعمة ربانية، ومنحة إلهية، وعطية جزيلة، وهبة عظيمة، لا تقدر بثمن، ولا يستعاض عنها بكنوز الأرض، كيف لا وقد قال عليه الصلاة والسلام( مَثَلُ الجليسِ الصَّالحِ والسَّوءِ، كحاملِ المسكِ ونافخِ الكيرِ ) نتابع معكم اعزائي برنامج اذاعي متكامل عن الصداقة

 


القران الكريم عن الاصدقاء

هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ السَّاعَةَ أَن تَأْتِيَهُم بَغْتَةً وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ الأَخِلاَّء يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلاَّ الْمُتَّقِينَ يَا عِبَادِ لا خَوْفٌ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ وَلا أَنتُمْ تَحْزَنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِآيَاتِنَا وَكَانُوا مُسْلِمِينَ ادْخُلُوا الْجَنَّةَ أَنتُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ تُحْبَرُونَ يُطَافُ عَلَيْهِم بِصِحَافٍ مِّن ذَهَبٍ وَأَكْوَابٍ وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الأَنفُسُ وَتَلَذُّ الأَعْيُنُ وَأَنتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ


الحديث الشريف عن الصداقة

عن أبي سعيد الخُدْرِي، عن النبي – صلى الله عليه وسلم – أنه قال: ((لا تُصَاحِب إِلاَّ مُؤمنًا، وَلا يَأْكل طَعامك إِلا تَقِيّ)).


صفات الاصدقاء

نتعرف واياكم على صفات الاصدقاء
 الوفاء: لأن الصديق الوفي عملة نادرة، لا تقدر بثمن، ولا تخضع للموازين الدنيوية أو الأرقام والمقاييس العادية والحسابات المرئية، وكما قال ابن حزم: المصيبة في الصَّديقِ النَّاكِثِ أعظمُ من المُصيبة به
– رجاحة العقل: لأن الصديق الجاهل أضر وأسوأ من العدو العاقل.قال بعض العلماء: التمس وُدَّ الرجل العاقل في كل حين، وود الرجل ذي النكر في بعض الأحايين، ولا تلتمس ود الرجل الجاهل في حين
– صاحب المبدأ الثابت في المواقف: لأن العاقل لا يصادق المتلون، ولا يؤاخي المتقلب، ولا يظهر من الوداد إلا مثل مَا يضمر، ولا يضمر إلا فوق مَا يظهر، ولا يكون في النوائب عند القيام بها إلا ككونه قبل إحداثها والدخول فيها، لأنه لا يحمد من الإخاء مَا لم يكن كذلك


همسة قبل ان تختار صديق

الزم صُحبة الأخيار ومودة المتقين الأبرار الذي تزيدك صحبتهم استقامة وصلاحًا، فإن صحبة هؤلاء تورث الخير في الدنيا والآخرة، ولذا أمر الله سبحانه وتعالى نبيه  صلى الله عليه وسلم  بها، فقال جل ذكره:( وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا )[الكهف:28].فيا ابن الإسلام، ويا مريد الخير، ويا سُلالة الصالحين:أنت في الناس تقـاس — بالذي اختـرت خليـلاًفاصحب الأخيار تعلو — وتنل ذكــراً جميــلاًولا تصاحب الفساق والفاسدين فتكون مثلهم،ولا تجلس إلى أهل الدنايا فإن خلائق السفهاء تعدي،قال علي بن أبي طالب ا: «لا تصاحب الفاجر فإنه يزين لك فعله ويود لو أنك مثله». 


مميزات الجليس الصالح

الجليس الصالح: يأمرك بالخير، وينهاك عن الشر، ويُسمِعك العلم النافع، والقول الصادق، والحكمة البليغة، ويبصِّرك آلاء الله، ويعرِّفك عيوب نفسك، ويشغلك عما لا يعنيك.وإن كان قادراً: سَدَّ خَلَّتك، وقضى حاجتك، ثم لا تحتاج بعد الله إلى سواه، إن ذكَّرته بالله طمع في ثوابه، وإن خوَّفته من عذاب الله ترك الإساءة، يُجْهِد نفسه في تعليمك وإصلاحك إذا غفلتَ عن ذكر الله، وإذا أهملت بشَّرك وأنذرك، يعتني بك حاضراً وغائباً.
الجليس الصالح: لا يمل قُرْبَك، ولا ينساك على البعد، تُسَر بحديثه إذا حضر، إنه يشهد بك مجالس العلم، وحِلَق الذكر، وبيوت العبادة، ويزين لك الطاعة، ويقبح لك المعصية، ولا يزال ينفعك حتى يكون كبائع المسك وأنت المشتري.قال مالك بن دينار /: « إنك إن تنقل الأحجار مع الأبرار خير لك من أن تأكل الحلوى مع الفجار ».وقال موسى بن عقبة /: «إن كنت لألقى الأخ من إخواني فأكون بلُقياه عاقلاً أياماً».أي متأثراً به.
الجليس الصالح : إذا صحبته زانك، وإذا خدمته صانك، وإذا أصابتك فاقة جاد لك بماله، وإذا رأى منك حسنةً عدّها، وإن رأى سيئة كتمها وسترها، لا تخاف بوائقه، ولا تختلف طرائقه.
الجليس الصالح: هو خير مكاسب الدنيا، زينةٌ في الرخاء، وعدّةٌ في الشدة، ومعونة على خير المعاش والمعاد، ولا خير في صُحبة من إذا حدثك كذب وإذا ائتمنته خانك ،وإذا ائتمنك اتهمك وإذا أنعمت عليه كفرك ،وإذا أنعم عليك منّ عليك 


ثمار مصاحبة الصالحين

1- أنت مع من أحببت : أخرج البخاري عن أنسٍ ا أن رجلا سأل النبي  صلى الله عليه وسلم  عن الساعة، قال : «وماذا أعددت لها؟» قال: لا شيء، إلا أني أحب الله ورسوله ، فقال : «أنت مع من أحببت» ، قال أنس: فما فرحنا بشيء فرحنا بقول النبي : «أنت مع من أحببت» ، قال أنس: فأنا أُحبّ النبي وأبا بكر وعمر، وأرجو أن أكون معهم بحبي إياهم وإن لم أعمل بمثل أعمالهم2- النجاة من فزع ذلك اليوم : { الْأَخِلَّاءُ يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَ * يَا عِبَادِ لا خَوْفٌ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ وَلا أَنْتُمْ تَحْزَنُونَ } 3- الانتفاع بدعائهم بظهر الغيب: شتانَ بين من يقولون: (رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلاًّ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ)
4- الانتفاع بمحبة الله لمحبتهم : لأن الله قال كما في الحديث القدسي:« وجبت محبتي للمتحابين فِيَّ، والمتجالسين فِيَّ 5- بركة المجالس والخير الذي يعم : جاء في الحديث الطويل في فضل مجالس الذكر « فتقول الملائكة: يا رب! إن فيهم فلاناً ليس منهم، إنما جاء لحاجة، فيقول الله للملائكة: هم القوم لا يشقى بهم جليسهم »  6- جلساء الخير يعرفونك على إخوان الخير فتزداد المعرفة؛ فصاحب الخير يدلك على صاحب الخير، وهكذا تزيد الاستفادة. 7- التأثر بهم: ومن ثمار صحبة الأبرار التأثر بهم والاقتداء بسلوكهم وأخلاقهم واستقامتهم، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم  : «المرء على دين خليله». 8- يحفظون الوقت والعمر من الإهدار 9- الشفاعة: لو لم يكن من صحبة المؤمن إلا شفاعته يوم القيامة لكفى، قال الحسن البصري /: «استكثروا في الأصدقاء المؤمنين فإن لهم شفاعةً يوم القيامة».-


خاتمة اذاعة مدرسية عن الصداقة

نصل معكم الى ختام اذاعه مدرسيه عن الصداقه فاللهم إنا نسألك صحبة الأخيار، وعيشة السعداء، وميتة الشهداء، وحياة الأتقياء، ومرافقة الأنبياء، إنك على كل شيء قدير، وبالإجابة جدير.وصلى اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

 


رابط مختصر :
مواضيع ذات صلة لـ اذاعة مدرسية عن الصداقة :